من هو ابن خلدون - ويكي عربي

من هو ابن خلدون

من هو ابن خلدون

ابن خلدون

ابن خلدون من أعظم الفلاسفة والمفكرين المسلمين، بحيث أنه تلقى تعليمهُ الكامل في عصره آنذاك، وكان بارعاً جداً في اللغة العربية وقام ابن خلدون بدراسة القران والمنطق وعلوم الفلسفة والرياضيات، وكما أنه كان مُلم في الفقه، ولقد قام ابن خلدون بكتابة مؤلفات عديدة ومن أشهرها كتاب (كتاب العبر وديوان المبتدأ والخبر في أيّام العرب والعجم والبربر ومن عاصرهم من ذوي السلطان الأكبر)، ومن خلال موضوع متى ولد ابن خلدون سنتعرف على ولادته ووفاته وبعض أقواله في الأسفل.

من هو ابن خلدون ومتى ولد ومتى توفي وأقواله ومؤلفاته نذكرها لكم في الأسفل.

متى ولد ابن خلدون

ولد ابن خلدون في تونس في 27 – 5 – 1332م  والذي يوافق 1 رمضان من سنة 732هـ، والتي تعود أصوله من اليمن وتحديداً من مدينة حضرموت اليمينة، كما وتتبع أصول ابن خلدون نسب أخرى كما قام بتقديمها جده الذي كان أول من دخل الأندلس، إلى أقدم القبائل في اليمن وهي قبيلة وائل بن حجر، وفي كلا الحالتين تشير الأنساب لأصوله العربية.

حصل ابن خلدون على مكانة عائلية نموذجية ورفيعة جداً، وتعلم على يد والده الذي كان شخصاً علمياً وكان بعيداً عن السياسة، والذي حفظ القرآن الكريم عن ظهر قلب، كما وله علم في الفقه والحديث وتعلم القواعد والفلسفة والبلاغة والشعر.

متى توفي ابن خلدون

توفي ابن خلدون في مدينة القاهرة في مصر، يوم الأربعاء الموافق 17 مارس 1406م، والذي يوافق 25 تشرين رمضان 808هـ، وقد دفن في المقابر الصوفية الواقعة خارج باب النصر في القاهرة، وكان ابن خلدون عندما توفي يناهز الرابعة والسبعين (74) عاماً،  فقد قضى ابن خلدون مراحل حياته الأخيرة في مدينة القاهرة التي كانت عاصمة دولة المماليك آنذاك، وكانت تضم مصر والشام أيضا.

عندما ذهب ابن خلدون لمصر وبسبب الأوضاع السياسية هناك تم فصله من عمله ثلاثة مرات خلال فترة بلغت الخمسة سنوات، وكان يشغل منصب في القضاء، وكان يلقي العديد من الدروس في جامع الأزهر وهي أول جامعة تأسست في القاهرة.

من أقوال ابن خلدون

من أهم أقوال ابن خلدون مُحذراً من الخوض فيما وقع بين الصحابة رضي الله عنهم بقوله: «فإيّاك أن تعود نفسك أو لسانك التعرض لأحد منهم، ولا يشوِّش قلبك بالريب في شيء مِمّا وقع منهم. والتمِس لهم مذاهب الحق وطرقه ما استطعت، فهم أولى الناس بذلك. وما اختلفوا إلا عن بيّنة، وما قاتلوا أو قتلوا إلا في سبيل جهادٍ أو إظهار حق. واعلم أن اختلاف الصحابة رحمةٌ لمن بعدهم من الأمة ليقتدي كل واحد بمن يختاره منهم ويجعله إمامه وهاديه ودليله. فافهم ذلك وتبيّن حكمة الله في خلقه وأكوانه»، ومن أقواله ما يأتي:

  • الناس في السكينة سواء، فإن جاءت المحن تباينوا.
  • فاز المتملقون.
  • يوزن المرء بقوله، ويقوّم بفعله.
  • من يقرأ القليل في الفلسفة سيتجه بأغلب الأحوال إلى الإلحاد، ومن يقرأ الكثير منها يتجه للإيمان بكل حال من الأحوال.
  • الشعوب المقهورة تسوء أخلاقها.
  • ظلم الأفراد بعضهم بعضاً يمكن رده بالشرع؛ أما ظلم السلطان فهو أشمل وغير مقدور على رده وهو المؤذن بالخراب.
  • كوارث الدنيا بسبب إننا نقول نعم بسرعة، ولا نقول لا ببطء.
  • شعور الإنسان بجهله ضرب من ضروب المعرفة.
  • إذا أردت أن تعرف الإنسان فانظر من يصاحب؛ فالطباع يَسرق بعضها من بعض فترى أننا نأخذ من طباع بعضنا دون أن نشعر.
  • قمة الأدب أن تنصت إلى شخص يحدثك في أمر أنت تعرفه جيداً وهو يجهله.
  • الحق لا يقاوم سلطانه، والباطل يقذف بشهاب النظر شيطانه، والناقل إنما هو يملي وينقل، والبصيرة تنقد الصحيح إذا تمقل، والعلم يجلو لها صفحات القلوب ويصقل.
  • قد لا يتم وجود الخير الكثير إلا بوجود شر يسير.
  • الظلم مؤذن بخراب العمران.
  • اعلم أن فن التاريخ فن عزيز المذهب، جم الفوائد، شريف الغاية، إذ هو يوقفنا على أحوال الماضين من الأمم في أخلاقهم، والأنبياء في سيرهم، والملوك في دولهم وسياستهم، حتى تتم فائدة الاقتداء.
  • اعلم أن الدنيا كلها وأحوالها (عند الشارع) مطية للآخرة، ومن فقد المطية فقد الوصول.
  • المغلوب مولع بمحاكاة الغالب، لأنّ الهزيمة توحي إليه أنّ مشابهة الغالب قوّة يدفع بها مهانة الضعف الذي جنى عليه تلك الهزيمة.
  • الخوف يُحي النزعات القبلية والمناطقية والطائفية، والأمن والعدل يلغيها.
  • إن النفس إذا كانت على حال الاعتدال في قبول الخبر أعطته حقه من التمحيص والنظر حتى تتبين صدقه من كذبه، وإذا خامرها تشيع لرأي أو نحلة قبلت ما يوافقها من الأخبار لأول وهلة، وكان ذلك الميل والتشيع غطاء على عين بصيرتها عن الانتقاد والتمحيص، فتقع في قبول الكذب ونقله.

مؤلفات ابن خلدون

مؤلفات ابن خلدون ومصنّفاته في الحساب، التاريخ، المنطق وهي كما يلي:

  • أشهر كتب ابن خلدون وهو كتاب (العبر وديوان المبتدأ والخبر في أيام العرب والعجم والبربر ومن عاصرهم من ذوي السلطان الأكبر) وهو عبارة عن سبعة مجلدات، ويتضمّن آراء ابن خلدون في العمران والجغرافيا والفلك، وطبائع الناس وأحوالهم.
  • كتاب (بغية الرواد في ذكر الملوك من بني الواد).
  • كتاب رحلة ابن خلدون.
  • كتاب الخبر عن دولة التتر وهو عبارة عن تاريخ المغول من كتاب العبر.
  • توجد العديد من مؤلفات أخرى قد ذكرها حاجي خليفة في كتابه كتاب كشف الظنون 529/5، والكتب هي:
    • طبيعة العمران.
    • شرح قصيدة البردى.
    • تلخيص المحصل لفخر الدين الرازي.
    • شرح قصيدة ابن عبدون.
    • شرح الرجز لابن الخطيب في الأصول.
  • كتاب مزيل الملام عن حكام الأنام، وكتب فيه ابن خلدون رسالته للقضاة.

معلومات سريعة عن ابن خلدون

تاريخ ولادة ابن خلدون 27 – 5 – 1332م
تاريخ وفاة ابن خلدون 17 مارس 1406م
جنسيته تونس
أين توفى ابن خلدون مصر – القاهرة
عمره 74 عاماً
أين دفن دفن في المقابر الصوفية في القاهرة

المراجع

هل لديك سؤال؟

1689 مشاهدة