معلومات عن سور الصين العظيم - ويكي عربي

معلومات عن سور الصين العظيم

معلومات عن سور الصين العظيم

سور الصين العظيم

تم بناء سور الصين العظيم باستمرار من القرن الثالث قبل الميلاد إلى القرن السابع عشر الميلادي، وذلك على الحدود الشمالية من الصين كمشروع دفاع عسكري كبير للإمبراطوريات الصينية المتعاقبة، بطول إجمالي يزيد عن 20 ألف كيلومتر، بحيث يبدأ السور العظيم في الشرق في (Shanhaiguan) في مقاطعة (Hebei) وينتهي عند (Jiayuguan) في مقاطعة (Gansu) إلى الغرب، ويتكون جسم السور الرئيسي من جدران ومسارات للخيول وأبراج مراقبة وملاجئ، وتشمل الحصون والممرات على طول الجدار.[1]

السور العظيم له أهمية رمزية لا تضاهى في تاريخ الصين، فقد كان الغرض منه هو حماية الصين من العدوان الخارجي، وللحفاظ على ثقافتها، ويعتبر أحد المراجع الأساسية في الأدب الصيني، بحيث تم ذكره في أعمال مثل “قصة الجندي” لتشين لين في 200م أو قصائد تو فو في (712-770) والعديد من الروايات الشعبية في فترة حكم سلالة مينغ.[1]

معلومات عن سور الصين العظيم

  • سور الصين العظيم هو أطول حصن في العالم، بحيث يمتد على أكثر من 5000 كيلومتر، بالإضافة إلى أنه أحد أقدم الهياكل التي صنعها الإنسان المتبقية.[1]
  • كانت الوظيفة الأساسية للجدار هي الحماية من غزو الجيوش المنغولية والمانشو من الشمال، بحيث تمركز الحراس على الحائط لمتابعة الاقتراب من الأعداء، وقد كان دور الجدار مهمًا أيضًا في احتواء الإمبراطورية النامية لمن هم داخل حدودها فقط، وفي عهد أسرة هان امتد السور العظيم غربًا إلى يومنغوان لحماية تجارة طريق الحرير.[1]
  • بدأ البناء على القطع الأولى من الجدار في القرن السابع قبل الميلاد، وشُيدت قطع إضافية وربطت في القرون اللاحقة، خلال الأسرة الأولى في القرن الثالث قبل الميلاد، وحد الإمبراطور تشين الصين وأمر بتدمير أجزاء من الجدار الذي قسم المجموعات المختلفة، لإبعاد الأعداء الشماليين، وأمر ببناء قسم جديد من الجدار لربط التحصينات المتبقية للجدار.[1]
  • الخريف والربيع هما أفضل الأوقات لرؤية سور الصين العظيم، فخلال فصل الخريف، تجعل الألوان المتغيرة للأوراق والنباتات حول الجدار مشهدًا رائعًا، بينما يجلب الربيع طقسًا رائعًا وحشودًا أصغر في أقسام المرور المرتفعة، وبينما لا يزال الصيف لطيفًا.[1]
  • يعد (Badaling) وهو موقع تاريخي في بكين، أحد الأقسام الأقرب التي يقترحها السائحون، والتي تستغرق حوالي 1.5 ساعة بالسيارة أو حوالي 2.5 ساعة بالحافلة السياحية، بحيث تبعد موتيانيو حوالي ساعتين بالسيارة.[1]
  • إضافة إلى الحجر، تتكون أجزاء من الجدار من الطوب والخشب والأرض المضغوطة، وفي بعض الأجزاء تم إستخدام زهرة الأرز اللزج كمادة مانعة للتسرب بين الطوب.[1]

المراجع

  1. ↑ “The Great Wall“, whc.unesco.org , Retrieved 2021-11-29 , Edited.
  2. ↑ “The Top 10 FAQs About the Great Wall“, www.chinahighlights.com , Retrieved 2021-11-29 , Edited.

هل لديك سؤال؟

443 مشاهدة