من الذى قتل عمر بن الخطاب - ويكي عربي

من الذى قتل عمر بن الخطاب

من الذى قتل عمر بن الخطاب

مقتل عمر بن الخطاب

من الذى قتل عمر بن الخطاب

الذي قتل عمر بن الخطاب هو أبو لؤلؤة فيروز الفارسي وكُنْيته (أبو لؤلؤة المجوسي) قاتل عمر بن الخطاب، فلقد تولد الحقد والحنق على قتل الخليفة عمر بن الخطاب بعد أن قام عمر بن الخطاب رضي الله عنه بإزالة دولة الفرس المجوسية، وقتله وهو يؤم الناس في صلاة الفجر[1]، وتحديداً يوم الأربعاء فجراً، قبل أن ينتهي شهر ذي الحجَّة بأربعة أيام، فدخل أبو لؤلؤة المجوسي وهو يحمل سكين قام بسمها، وبينما كان عمر بن الخطاب يعدل الصفوف لأداء صلاة الفجر وقام بالتكبير قام أبو لؤلؤة المجوسي بطعنه في كتفه وفي خاصرته وقال عمر بن الخطاب ﴿ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَقْدُورًا ﴾.[2]

مصير قاتل عمر بن الخطاب

بعد ان قام أبو لؤلؤة المجوسي بطعن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أخد أبو لؤلؤة بالسعي وكان لا يمر على أحد شمالاً ويميناً إلا وقام بطعنه، وقام بطعن 13 عشر رجل، ومات منهم سبعة أشخاص، وفي النهاية إستطاع رجل من المسلمين بإلقاء بُرْنسًا “غطاء من القماش” على أبو لؤلؤة المجوسي، فلما ادرك أبو لؤلؤة المجوسي أنه مُحاصر من المسلمين قام بنحر نفسه.[3]

عمر بن الخطاب بعد الطعن

عندما أفاق عمر بن الخطاب رضي الله عنه بعد ان تم إسعافه، اخبروه بأن الذي قام بطعنه هو  أبو لؤلؤة المجوسي، فقال عمر بن الخطاب: (الحمد لله الذي لم يجعل قاتلي يحاجَّني عند الله بسجدةٍ سجدها قطُّ)، وفي حديث جابر أن الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال: (لا تعجلوا على الذي قتلني، فقيل: إنه قتل نفسه. فاسترجع عمر؛ فقيل له: إنه أبو لؤلؤة؛ فقال: الله أكبر).[3]

هل كان المقال مفيداً؟

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

888 مشاهدة