خاطرة بعنوان الوَجْنَاءُ في الحُبْ | ويكي عربي، أكبر موقع عربي

خاطرة بعنوان الوَجْنَاءُ في الحُبْ

كتابة: نسرين رنتيسي - آخر تحديث: 27 مارس 2020
خاطرة بعنوان الوَجْنَاءُ في الحُبْ

الخاطرة

الخاطرة هي التعبيرات التي تجول في خاطر الكاتب، سواء كانت مشاعر أو أفكار أو تعبير عما يدور من حوله من أحداث و تفاصيل مجبولة بالوصف الأدبي في كثير من الأُمور مثل الصراعات الحزن الحب السعادة الفرح الألم وغيرها من الأمور العديدة.

خاطرة بعنوان الوَجْنَاءُ في الحُبْ

قَد لاحَ بَصَرُها إلى الماضِي… سَرَحَت بِخَيالِها بَعيداً إلى زَمَنٍ طويلٍ قَد مضى… اغْرَوَرَقَت عَيناها ووَضَعَتْ يَدَها المَليئَةِ بِالحِكايات على ثَغْرِها الذي أحاطَتهُ التَجاعيدُ مِن كُلِ مَكانْ… لَدَيها جَبهَةٌ لَيسَتْ كَباقي الجَبْهات… تَحمِلُ وَجْنَتَين وَرديَتين كَفَتاةٍ مَوْجُونَةٌ…. كانَتْ طِفلةٌ شَقيةٌ تَتَراكَضُ في كُلِ مَكانْ…تَصنَعُ لُعبَتُها بِيَديها…. تَزوجَتْ وَهِيَ صَغيرَةٌ في السِن وَأَنجَبَتْ أَطفالاً وَهِيَ لا تَزالُ طِفلة… أَمضَتْ حَياتُها تُرَبي تَخبِزُ وَتَعجِن… تُلاحِقُ أَبقَارُها وَدَجاجاتِها مصدَرَ الرِزقِ في مَنزِلَهم… كانَتْ تَزرَعُ وتَحصِدُ لُقمَةَ عَيشِهم…. ساعَدَتْ بِيَديها بِناءَ مَنزِلُها البَسيط هِيَ وَزوجِها… نَظَفَتْ الثِيابْ حتى ظَهَرَتْ التَجاعيدُ على يَديها الرَقيقَتينْ ذاتِ العُروقِ البارِزَة…. تَذَكرت الملابِس التي حاكَتها لأَطفالِها وَزوجِها… تذَكَرتْ حَرْبَ الَيبِ الذي غَزى شَعرَها…. وفي كلَ مرةٍ سَرَحَتْ بِخَيالِها تَذَكرت قِصَصَ حَياتُها… وفي هذا اليَوم الرابع عشر من شهِر شباط أُهدي حُبي لِكَلْ إمرأة وَجنَاءُ أَمضَتْ حَياتُها في حُبِ زوجِها وَأطفالُها وأحفادُها…. لِمن عاشَتْ وَهِيَ تُحِبُ رَجُلاً إختارَها فأحبَتهُ ولَم تُحِبَ سِواه… إلى عَجوزٍ ماتت وبِقلبِها رَجُلٌ واحِد.[1]

المراجع

  1. "خاطرة بعنوان الوَجْنَاءُ في الحُبْ - بقلم  "نسرين رنتيسي"
370 مشاهدة