معلومات عن التفاح - ويكي عربي

معلومات عن التفاح

معلومات عن التفاح

التُفّاح

التُفّاح أكثر أنواع الفاكهة الأكثر شيوعاً وأهم محاصيل الفاكهة التي يتم زرعها في المناخ المُعتدل، وللتفاح آلاف من الأصناف موزعةً حول العالم، والتي تتنوع بألوان مختلفة ما بين الأحمر والأخضر والأصفر، ويوجد أكثر من طعم له مثل الطعم الحلو، والطعم الحامض، والملمس الناعم والهش، كما أنَّه يستطيع تخزينه لفترات طويلة تصل إلى 6 أسابيع داخل الثلاجة، ويجب غسله بشكل جيد قبل تناوله لإزالة أثار المُبيدات الحشريّة والأوساخ المحتلمة، والشمع المُضاف له أيضاً.[1][2]

معلومات عن التفاح

يوجد للتفاح العديد من الفوائد الصحيّة ونذكُر منها الآتي:[3]

  • ثمرة أشجار التفاح هي واحدة من أشجار الفاكهة الأكثر نموا على نطاق واسع حول العالم.
  • يتم زراعة ملايين الأطنان من التفاح كل عام.
  • هناك الآلاف من أنواع التفاح  المختلفة  بما في ذلك فوجئ ، غالا ، رئد ديليشس ، جولدن ديليشس ، بينك ليدي وجارني سميث.
  • تفاح جراني سميث نشأ في أستراليا في عام 1868 عن طريق الخطأ بعد شتلة من قبل امرأة تدعى ماريا أن سميث.
  • في حين أن معظم التفاح يؤكل طازجا ، إلا أن له استخدامات أخرى بما في ذلك صنع العصير والطهي.
  • نشأت شجرة التفاح في أسيء الوسطى.
  • الصين هي المنتج الرئيسي للتفاح في العالم.
  • تم نقل التفاح إلى أمريكا الشمالية من قبل المستوطنين الأوروبيين.
  • أشجار التفاح يمكن أن تكون عرضه لعدد من الأمراض والآفات المختلفة و غالبا ما تستخدم المرشات الكيماوية للحد من الإضرار ولكن الطرق العضوية شائعة أيضا.
  • يشيع استخدام نحل العسل لتلقيح أشجار التفاح.
  • عادة ما تزهر أشجار التفاح في الربيع مع نضوج الفاكهة في الخريف.
  • تحتوي بذور التفاح على مركب السيانيد و يمكن لجسمنا التعامل مع جرعات صغيرة من هذا السم الذي يحدث بشكل طبيعي ، لذا يجب أن تأكل عددا كبيرا من البذور حتى يكون لها تأثير ، وحتى بعد ذلك يتم تغطية البذور في طبقة واقية تحافظ على مركب السيانيد آمنا بداخله.
  • التفاح المتوسط ​​يحتوي على حوالي 130 سعره حرارية.
  • يُكافح السُمنة.[4]
  • يحتوي على مُضادات الأكسدة.[4]
  • يعتقد أن مقولة ” تفاحة يوميا تبقي الطبيب بعيدا ” نشأت في ويلز في القرن التاسع عشر و من المحزن إن تناول التفاح لا يضمن صحة جيدة ولكن تحتوي على قيمة غذائية وفوائد صحية محتملة.
  • تم فك شفرة جينوم التفاح في عام 2010.
  • يُحافظ على صحة الأسنان واللثة: يحتوي التُفاح على حمض الماليك، أو ما يعرف بحمض التُفاح، والذي ثبت بأنه يقوم بتبييض الأسنان، والتقليل من تسوسها والإصابة بأمراض اللثة المختلفة، ويقوم هذا الحمض بتذوييب البُقع من على سطح الأسنان ويُنصح بتناول تفاحة كل يوم لتحسين صحة الأسنان واللثة أيضاً.[4]
  • يُحافظ على صحة البشرة.[4]

القيمة الغذائيّة للتُفّاح

فيما يلي جدول يوضّح ما تحتويه تُفّاحة مُتوسطة الحجم 182 غراماً من العناصر الغذائيّة:[5]

القيمة الغذائيّة الكميّة
السُعرات الحراريّة 95 سُعرةً حراريّةً
الماء 155.72 مليلتراً
الكربوهيدرات 25.13 غراماً
البروتين 0.47 غرام
الدُهون 0.31 غرام
الألياف 4.40 غرامات
الكالسيوم 11.00 مليغراماً
الحديد 0.22 مليغرام
البوتاسيوم 195 مليغراماً
المغنيسيوم 9.00 مليغرامات
الفسفور 20.00 مليغراماً
الزنك 0.07 مليغرام
الصوديوم 2.00 مليغرامات
فيتامين ج 8.40 مليغرامات
فيتامين ك 4.00 ميكروغرامات
فيتامين هـ 0.33 مليغرام
الفولات 5.00 ميكروغرامات
فيتامين أ 98 وحدة دولية

المراجع

  1. ↑ “Apple Facts for Kids“, www.sciencekids.co.nz , Retrieved 2020-01-15 , Edited.
  2. ↑ “Apple Nutrition Facts”، www.verywellfit.com, Retrieved 2021-06-13. Edited.
  3. ↑  “Domestication History of the Apple”، www.thoughtco.com, Retrieved 2021-09-13. Edited.
  4. ↑ “Health Benefits of Eating Apples”، www.medindia.net, Retrieved 2020-09-13. Edited.
  5. ↑ “Apples, raw, with skin (Includes foods for USDA’s Food Distribution Program”, www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 12/11/2018. Edited.

هل كان المقال مفيداً؟

622 مشاهدة