استخدام زيت كبد الحوت - ويكي عربي

استخدام زيت كبد الحوت

استخدام زيت كبد الحوت

زيت كبد الحوت

في الماضي كان الكثير من البشر يقومون بإستخدام زيت كبد الحوت لوقايتهم من نقص (فيتامين أ) و (فيتامين د)، ويعُد إستخدام زيت كبد الحوت فليل في الوقت الحالي، ويلجأ البعض من البشر للحصول على هذه الانواع من الفيتامينين من مصادر أخرى كاللبن على سبيل المثال، إضافةً للخضروات الصفراء والخضراء عموماً، بينما يمكن لمن يحتاج لكميات إضافية من هذه الفيتامينات تناولهما على هيئة كبسولات دوائية، كما يستعمل زيت كبد الحوت معبأ داخل محافظ جيلاتينية كمصدر غني جداً بالفيتامينين (فيتامين أ) و (فيتامين د)، ويوصف أيضاً في علاج مرضى الكساح عند الأطفال والوقاية منه، لأن (فيتامين د) يساعد على ترسيب عنصر الكالسيوم في العظام والأسنان. كما أن (فيتامين أ) عنصر مهم جداً للنمو ويساعد على بناء عضلات الجسم، والجدير بالذكر بأن كل جرام من زيت كبد الحوت (القُدّ) يحتوي على حوالي 850 وحدة دولية من (فيتامين أ)، وكمية لا تقل عن 85 وحدة دولية من (فيتامين د).

الآثار الجانبية لزيت كبد الحوت

زيت كبد الحوت قد يقوم بالتسبب بالإنتفاخ أو حتى بإضطرابات عامة في القولون، ويعتبر زيت كبد الحوت آمن إذا ام إستخدامه في حدود الأعتدال، ولم تثبت الدراسات حتى القوت الحاضر وجود أي آثار جانبيه سلبية لزيت كبد الحوت علي عموم البشر، ولكن المرأة الحامل والذين يقومون بإستخدام أدوية فمن المُستحسن أن يقوموا بإبلاغ الطبيب المعالج قبل إستخدام زيت كبد الحوت بإنتظام، وخلاف ذلك فزيت كبد الحوت آمن في الإستخدام المعتدل ومن المهم عدم إستهلاك جرعات كبيرة جداً منه بحيث أن هذا يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.

هل كان المقال مفيداً؟

449 مشاهدة