علاج العصبية الزائدة واسبابها - ويكي عربي

علاج العصبية الزائدة واسبابها

كتابة: أسماء ابو حديد - آخر تحديث: 16 فبراير 2021
علاج العصبية الزائدة واسبابها

العصبية

العصبية شعور شائع نتيجة استجابة الجسم للضغط، ويتضمّن مجموعة من الاستجابات الهرمونية والفيزيائية التي تساعد في إعداد الجسم للتعامل مع أيِّ تهديد متصوَّر أو متخيل، عن طريق زيادة إنتاج هرمون الأدرينالين؛ ممّا يُسبب فورًا سرعة خفقان القلب، وارتفاع ضغط الدم، وتسارع التنفس؛ ممّا يزيد الانتباه والطاقة، ويمكن أن تؤدي هذه الاستجابة إلى الشعور بالقلق والعصبية.[1]

علاج العصبية الزائدة

العصبية ردّ فعل طبيعي لبعض المواقف، ويمكن علاجها باستخدام النصائح الآتية:[1]

  • عدم الخوف من العصبية: لأنّ التوتر والعصبية أمر طبيعي، ويمكن أن تكون مفيدة؛ لأنّه قد تحدُث نتيجة الخروج من منطقة الراحة، والتخلي عنها يُبقي الأعصاب تحت السيطرة.
  • الاستعداد: لا يمكن دائمًا التنبؤ أو التخطيط لكل شيء يوميًّا، مع ذلك يمكن الاستعداد للمواقف التي تُسبّب العصبية، مثل الاجتماعات، أو مقابلات العمل، أو المناسبات الاجتماعية.
  • الإيجابية: غالبًا ما يكون سبب الصعبية الزائدة هو الخوف أو القلق من الفشل، لكنّ التحدّث مع النفس بإيجابية، أو تخيُّل نتيجة نهائية سعيدة، يمكن أن يُخفّف منها.
  • التحدّث مع شخص ما: مثل الأم أو الصديق المقرّب؛ لأنّ مشاركة المشاعر مع شخص يُشعِر بالراحة يُساعد في وضع الأمور في نصابها، ورؤية الموقف من زاوية موضوعية أكثر.
  • الاسترخاء: تمارين الاسترخاء مهمة للتغلب على العصبية الزائدة وإدارة التوتر عمومًا، ومنها تمارين التنفس العميق، والتنفس البطني، وممارسة الرياضة، والتأمل، وسماع الأغاني، وكتابة الرسائل، وقضاء وقت مع حيوان أليف، والعلاج بالزيوت العطرية.

اسباب العصبية الزائدة

أي شيء يفرض مسؤولية كبيرة حتّى لو كان حَدَثًا إيجابيًّا، يمكن أن يُسبّب ضغطًا وعصبية زائدة وإرهاقًا للجميع، مثل الترقية أو الزواج أو الانتقال لبيت جديد، في المقابل ليست كلّ اسباب العصبية الزائدة خارجية، بل قد تكون نتيجة حالة نفسية داخلية، مثل الأفكار غير العقلانية والمتشائمة عن الحياة، وكلُّ شخص لديه أسباب خاصة للعصبية الزائدة مختلفة عن الآخرين.[2]

اسباب العصبية الزائدة الخارجية

  • التغيير الكبير في الحياة.
  • المدرسة أو العمل.
  • مشاكل العلاقات.
  • المشاكل المالية.
  • الانشغال الدائم.
  • مسؤوليات البيت والعائلة والأطفال.

اسباب العصبية الزائدة الداخلية

  • التشاؤم.
  • عدم اليقين.
  • التفكير الصارم وقلة المرونة.
  • الحديث السلبي مع الذات.
  • توقعات غير واقعية (السعي للكمال).
  • السعي وراء كل شيء أو لا شيء.

اسباب العصبية الزائدة عند النساء

تساهم العديد من العوامل في ازدياد العصبية لدى النساء، بدءًا من التقلبات الهرمونية وكيمياء الدماغ إلى كيفية التعامل مع الأحداث، وفيما يأتي بعض الأسباب الأكثر شيوعًا:[3]

  • الدورة الشهرية.
  • الهرمونات الأنثوية تؤثّر في الاستجابة للهجوم أو الهروب التي تتنشّط بسهولة أكبر ومفعولها أطول.
  • الإناث أكثر حساسية للمستويات المنخفضة من هرمون التستوستيرون الذي ينظم الاستجابة للتوتر.
  • تعاني النساء من العصبية بعد تعرّضهنّ للعنف أكثر من الرجال.
  • تزداد فرصة الإصابة بالوساوس بين النساء الحوامل وبعد الولادة.

اسباب العصبية الزائدة عند كبار السن

على الرغم من أن اسباب العصبية الزائدة كثيرة جدًّا، لكنّها تتفاقم بسبب عوامل بيئية وشخصية وطبية، ومع التقدّم في العمر تظهر مشاكل قد لا تكون موجودة من قبل، ومن هذها لمشاكل العصبية الزائدة ومن أسبابها الرئيسية ما يأتي:[4]

  • انعدام الأمن المالي.
  • المشاكل الصحية.
  • الخرف.
  • فقدان الاستقلال.
  • الحزن والخسارة.
  • الآلام المزمنة.
  • مشاكل في الإدراك الحسي، بما في ذلك فقدان البصر، و تناقص الشعور بالطعم والرائحة.
  • العزلة.
  • زيادة الوعي بالمشاكل العائلية.

العصبية الزائدة واضرارها

يمكن أن يكون للعصبية الزائدة تأثير كبير على الجسم، مثل زيادة خطورة الإصابة بأمراض جسدية مزمنة، ويشتبه الأطباء بأنّ سبب ازدياد العصبية (اللوزة)، وهي منطقة من الدماغ تُنظّم الاستجابات العاطفية، وعندما يصبح الشخص متوترًا أو قلقًا أو خائفًا، يرسل الدماغ إشارات إلى أجزاء الجسم الأخرى؛ ليستعدّ للقتال أو الهرب، ويستجيب الجسم عن طريق إفراز هرمونات التوتر، وهي الأدرينالين والكورتيزول، ومن الطرق التي تؤثّر بها العصبية على الجسم ما يأتي:[5]

تغييرات في التنفس والجهاز التنفسي

عند العصبية الزائدة يصبح التنفس سريعًا؛ للسماح للرئتين باستيعاب المزيد من الأكسجين، ونقله إلى جميع أنحاء الجسم سريعًا؛ للاستعداد للدفاع أو الهجوم، ممّا يُسبّب:

  • الدوخة.
  • الشعور بالإغماء.
  • الدوار.
  • تنميل الأطراف.
  • ضعفًا عامًّا.

استجابة نظام القلب والأوعية الدموية

تُسبّب العصبية الزائدة تغيُّرًا في معدل ضربات القلب، والدورة الدموية، وتضيُّقًا في الأوعية؛ ممّا يُسبّب ارتفاع درجة حرارة الجسم، ثمّ يتعرق الجسم ليبرد؛ ممّا يُسبّب قشعريرة، وتُبيّن الدراسات أنّ العصبية الزائدة طويلة الأمد تزيد خطر الإصابة بأمراض القلب لدى الأصحاء.

ضعف المناعة

تزيد العصبية الزائدة استجابات جهاز المناعة على المدى القصير، لكنّها ضارة على المدى الطويل؛ لأنّ الكورتيزول يوقف مهمات الجهاز المناعي المقاومة للالتهابات، ممّا يُضعف الاستجابة المناعية الطبيعية في الجسم، وقد يكون الأشخاص العصبيون أكثر عرضة لنزلات البرد والإنفلونزا وغيرها من أنواع العدوى.

اضطرابات في الجهاز الهضمي

يمنع الكورتيزول العمليات التي يعدُّها الجسم غير ضرورية، عند الهجوم أو الدفاع، وأحد هذه العمليات هي الهضم، بالإضافة إلى أنّ الأدرينالين يقلّل تدفق الدم، ويُرخي عضلات المعدة؛ لهذا يُعاني الشخص العصبيّ أو القلق من الغثيان والإسهال، والشعور بانتفاخ المعدة، وفقدان الشهية، وترتبط العصبية والقلق والاكتئاب بخطر الإصابة بالعديد من مشاكل الجهاز الهضمي، أهمها متلازمة القولون العصبي (IBS).

العصبية الزائدة والقلق

تختلف العصبية الزائدة عن القلق، فهي استجابة طبيعية لحدث مرهق، ومؤقتة وتزول بمجرد زوال السبب، ويمكن السيطرة عليها، حتى عند الأشخاص العصبيين، بينما يُعدُّ القلق اضطرابًا نفسيًّا ينشأ من عدد من العوامل المعقدة، مثل الجينات، وكيمياء الدماغ، والأحداث اليومية، واضطرابات القلق طويلة الأمد، ولا يمكن السيطرة عليها من دون علاج.

غالبًا ما يعاني الأشخاص المصابون باضطراب القلق من مشاعر العصبية الشديدة أو القلق، ويمكن أن تكون هذه المشاعر متكررة، وبدون أسباب واضحة، وقد يُعاني القلقون من أعراض واضحة تؤثّر على أدائهم في حياتهم اليومية، مثل:[6]

المراجع

  1. ↑ “How is nervousness different from an anxiety disorder?“, www.healthline.com , by Adrienne Santos-Longhurst on February 5, 2019 Retrieved 2020-05-03 , Edited.
  2. ↑ “Stress Symptoms, Signs, and Causes“, www.helpguide.org , Retrieved 2020-05-03 , Edited.
  3. ↑ “Your Gender May Be Causing Your Worries“, www.premierhealth.com , Retrieved 2020-05-03 , Edited.
  4. ↑ “Anxiety in the Elderly: Symptoms and Restorative Strategies“, blog.ioaging.org , Retrieved 2020-05-03 , Edited.
  5. ↑ “What does anxiety feel like and how does it affect the body?“, www.medicalnewstoday.com , Retrieved 2020-05-03 , Edited.
  6. ↑ “Nervousness: How You Can Deal with It and Feel Better“, www.healthline.com , by Adrienne Santos-Longhurst on February 5, 2019 Retrieved 2020-05-03 , Edited.

هل كان المقال مفيداً؟

210 مشاهدة