معلومات عن الكولين - ويكي عربي

معلومات عن الكولين

معلومات عن الكولين

الكولين

الكولين هو من المركبات العضوية وشبيه لفيتامين بي تقريباً، ويمكن إستخدام الكولين في علاج العديد من الأمراض كإلتهابات الكبد المُزمنه أو تليف الكبد، ويمكن إستخدام الكولين في علاج أمراض الزهايمر أو الخرف والإكتئاب والعديد من المشاكل الصحية المتنوعة، ويقوم الرياضيين خاصةً بإستخدامه وذلك لبناء العضلات تحديداً، وحتى النساء الحوامل كذلك يقومون بإستخدامه للوقاية من إعتلال الأنبوب العصبي عند الجنين، وكمكمل مع حليب الأطفال الرضع، كما ويساعد الكولين على تخفيض مستوى الكولسترول في الدم والتحكم في الربو، ويمكن الحصول عليه من خلال الأغذية المتنوعة، ويمكن أن يقوم الكبد بتصنيعه أيضاً[1]، ومن خلال موضوع معلومات عن الكولين سنتعرف على معلومات عامة عنه في الاسفل.

أين يوجد الكولين

الكولين يُعتبر من المركبات العضوية التي تذوب في الماء والمهمة جداً لجسم الإنسان لأنها تعود على الجسم بالعديد من الأمور الصحية، ومن أهمها وظائف الكبد والدماغ والعضلات وعملية الأيض، وفيما يلي أين يوجد الكولين :[2]

الغذاء الحصة كمية الكولين “ميليغرام”
زيت الصويا 1 معلقة صغيرة تقريباً 47.3
كبدة الدجاج حوالي 68 غرام 222
البيض بيضه مسلوقة 113
سمك القد الطازج حوالي 85 غرام 248
سمك السلمون حوالي 110 غرام 62.7
الزهرة حوالي 118 مل 24.2
البروكلي حوالي 118 مل 31.3
كبدة العجل حوالي 68 غرام 290

فوائد الكولين

الكولين من العناصر الغذائية الهامة والأساسية للجسم، بحيث أنه يقوم بتنظيم الوظائف الجسدية الأساسية، مثل المساعدة في تكوين الخلايا والتواصل بين الخلايا العصبية في الجسم، لأن الجسم لا يقوم بإنتاج الكولين بشكل ذاتي وكافي، ولذلك يجب تناول الأطعمة الغذائية للحصول عليه ومن أهم هذه المصادر هي اللحوم، البيض، الخضار بأنواعها، وهناك أبحاث تشير على أن الكولين يُساهم في تحسين الذاكرة والإدراك ويقوم بالتقليل من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية، كما ويدعم نمو الدماغ عند الأطفال ومنموهم بشكل صحي وخاصةً الاطفال حديثي الولادة، ويقلل من خطر تسمم الحمل والتشوهات الخلقية ويمكن أن يتسبب نقص الكولين في الجسم بالإصابة بامراض القلب والاوعية الدموية والخرف وعدم إنتظام الانبوب العصبي عند الاطفال الرضع،[3] ولذلك إن وجود عنصر الكولين في الجسم هام جداً لأهميته الصحية العائدة على الجسم.

هل كان المقال مفيداً؟

666 مشاهدة